الجيش المصري يقتل 29 مسلحا في العريش والشيخ زويد شمال سيناء

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، اليوم الثلاثاء، أن قوات الجيش تمكنت من قتل 29 عنصرا “إرهابيا” وتدمير المناطق التي يتحصنون بها وعدد من العربات والأدوات، في إطار عملية “حق الشهيد”، التي شرعت بها الاثنين بالتعاون مع عناصر من الشرطة المدنية في العريش والشيخ زويد بشمال سيناء.

وأضافت القيادة العامة، في بيان بثه التلفزيون المصري فجر اليوم الثلاثاء، أن ضابطا وجنديا من القوات المسلحة قتلا وأصيب أربعة آخرون بعد انفجار عبوة ناسفة زرعها “الإرهابيون” في إحدى المركبات.

ويسود التوتر شبه جزيرة سيناء التي تشهد هجمات مكثفة من جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وكان تنظيم أنصار بيت المقدس الذي غير اسمه إلى “ولاية سيناء” أعلن مسؤوليته عن العديد من الهحمات ضد أهداف وارتكازات أمنية وعسكرية في شمال سيناء والقاهرة.

وتأتي هذه الأنباء على خلفية، اصابة ستة جنود بينهم أربعة اميركيين من قوات حفظ السلام الدولي في مصر، الخميس، إثر انفجار عبوتين ناسفتين وضعتا على حافة طريق في شمال سيناء. ويتمركز جنود حفظ السلام للمراقبة بموجب اتفاق السلام الذي وقع في 1979 بين مصر واسرائيل، في شمال سيناء حيث يشن جهاديو تنظيم الدولة الإسلامية هجمات على الجنود.

ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة في المنطقة، بعد أن جددت أكثر من مرة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إثر مقتل 33 من أفراد الجيش في هجوم أعلنت ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مسؤوليتها عنه.

شاهد أيضاً

rtstqyb-2

صحيفة: إذا خرج شخص منتصر من الحرب الدموية في سورية فسيكون الأسد

أشارت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، الى إستخدام الرئيس السوري بشار الأسد للأسلحة الكيميائية وُصف بأنه ...

X أغلق
X أغلق