طلاب المدارس الأهليّة في بيوتهم وسط استهتار حكومي بمطالبهم واستمرار الإضراب

780678607860780

وسط تذمّر الأهالي الشّديد والطّلّاب والمعلّمين على حدّ سواء، يستمر إضراب المدارس الأهليّة في مختلف أنحاء البلاد، الذي بدأ مع بداية العام الجديد، في الأوّل من أيلول، ليعود بذلك كافّة الطلاب العرب إلى مقاعد الدّراسة، باستثناء طلاب المدارس الأهليّة.

وعلى الرّغم من الاحتجاجات والمظاهرات الحاشدة التي شارك فيه الآلاف خلال هذا الأسبوع، إلا أنّ المطالب لم تحقّق حتّى الآن، فيما يستمر النّضال ويعلن عن الإضراب المفتوح حتّى تحصيل الحقوق والمساواة وعلى رأسها ميزانيّة حكوميّة لهذه المدارس التي تأوي عشرات الآلاف من الطلاب العرب الذين بقوا منذ بداية الشّهر دون إطار تعليمي.

وشهدت مواقع التّواصل الاجتماعي حركة نشطة في الآونة الأخيرة تضامنًا مع نضال المدارس الأهليّة، وعلى رأسها أصوات “تطالب السّلطات الكنسيّة بإغلاق الكنائس في وجه السّيّاح وهو ما من شأنه إضعاف بل وشل خزينة الدّولة، في خطوة للضّغط على الحكومة بمنح هذه المدارس الميزانيّات”.

شاهد أيضاً

20161130-8172853500267

الكنيست تصوت اليوم على مشروع “قانون المؤذن”

 تصوت الكنيست اليوم بالقراءة التمهيدية على مشروع “قانون المؤذن” والذي يحظر استخدام مكبرات الصوت في ...

X أغلق
X أغلق