الحكم بالسّجن المؤبّد على حسين خليفة من عبلّين بعد إدانته بقتل الشّابة شيلي دادون

20150909115735

عمّمت النّاطقة بلسان المحكمة بياًنا جاء فيه: “أصدرت المحكمة المركزيّة في مدينة النّاصرة اليوم، قرارها بالحكم على الشّاب حسين خليفة من بلدة عبلّين ، بالسّجن الفعلي لمدى الحياة، وإلزامه بتعويض عائلة الفقيدة شيلي دادون (20 عامًا) بمبلغ 258 ألف شيكل، وذلك بعد إدانته بالقتل عمدًا، وحيازة سكّين لهدف غير سامٍ والتّشويش على المجريات القضائيّة” بحسب بيان المحكمة.

وجاء في بيان المحكمة: “وبحسب لائحة الاتّهام، خرجت المرحومة دادون من بيتها في العفولة بطريقها لإجراء مقابلة عمل فانتظرت عند محطّة الباص قرابة السّاعة 07:30 من يوم الأوّل من أيّام عام 2014، وعند بالسّاعة 07:55 وصلت إلى محطّة الباص قرب “بيرتس سنتر”، في مجدال هعيمق، وهناك انتظرت لسيّارة النقليّات، وفي اليوم نفسه، سافر المتّهم الذي يعمل سائق سيّارة أجرة كعادته من بلدته عبلّين إلى كريات يام، لنقل عمّال، وقرابة السّاعة 08:04 وصل إلى المحطّة حيث انتظرت المرحومة فركبت معه وطلبت أن يوصلها إلى المكان الذي تريده، وخلال السّفر تطوّر حوار بينهما، فحواه غير معروفة للنّيابة، وعندها بدأ سفره باتّجاه رمات جبريئيل ولسبب ما، لم تصل المرحومة إلى مقابلة العمل المرتقبة فوصل بها إلى موقف سيّارات متروك في محيط المنطقة الصّناعيّة” بحسب البيان.

وأضاف بيان المحكمة مفصّلًا لائحة الاتّهام: “خلال السّفر، اتّصلت المرحومة بقريبتها وعبّرت لها عن مخاوفها وبأنّها لا تستطيع التّنفّس وبعدها انقطع الاتّصال، وفي مرحلة معيّنة، قرّر المتّهم قتلها فأخذها إلى جانب الطّريق وأوقف سيّارة الأجرة عند السّاعة 08:10 وخرج منها، فأخذ سكينًا طويلًا وحادًّا بطول 10 سم، وراح يطعنها بعمق في أنحاء مختلفة من جسمها، فحاولت انقاذ نفسها إلا أنّها لم تستطِع، وبعد ذلك تركها غارقة بدمائها وغادر المكان حتّى لفظت أنفاسها الأخيرة” كما ورد في بيان المحكمة.

شاهد أيضاً

20161130-8172853500267

الكنيست تصوت اليوم على مشروع “قانون المؤذن”

 تصوت الكنيست اليوم بالقراءة التمهيدية على مشروع “قانون المؤذن” والذي يحظر استخدام مكبرات الصوت في ...

X أغلق
X أغلق