دراسة: المعيشة في مزارع الألبان تحمي الأطفال من الربو

لوجود بكتيريا تقلل الاستجابة المناعية الالتهابية
مزارع الألبان تحمي الأطفال من الحساسية وحمى القش والربو

تظهر دراسة جديدة سبب أن النشأة في مزرعة ألبان تحمي الأطفال من الحساسية وحمى القش والربو.

وأشار فريق من الباحثين الدوليين في مجلة (ساينس) ومقرها واشنطن إلى أن الأتربة منتشرة في المزارع ومحملة بكميات كبيرة من البكتيريا المنبعثة من الزرائب.

وأوضح فريق البحث إن هناك عنصراً في البكتريا يعرف باسم إندوتوكسين يقلل الاستجابة المناعية الالتهابية، مشيراً إلى أن أثرها الوقائي لوحظ أيضاً في المنازل التي ليس بها مزارع للألبان حيث تم قياس معدل عال لهذا العنصر في الأتربة التي جمعت من المراتب أو أرضيات المطابخ.

ولاختبار الصلة بين الاندوتوكسين والوقاية من الحساسية، عرّض الباحثون فئران للاندوتوكسين كل يومين لمدة أسبوعين. ثم عرضوا هذه الفئران لعث الغبار المنزلي المثير للحساسية والربو واكتشفوا أن الفئران لم يظهر عليها أعراض الحساسية.

وقال الباحثون إنه يبدو إن التعرض للاندوتوكسين وقى الفئران عن طريق منع الخلايا الرئوية الظهارية من إنتاج جزيئات معززة للالتهابات، وأضافوا أن الاثر الوقائي يتوقف على مستويات كافية مما يسمى إنزيم ( A20 ) في الرئة.

وبالانتقال إلى البشر، قام الباحثون بتعريض خلايا الرئة البشرية للاندوتوكسين ووجدوا أن التعرض بانتظام انتج استجابة مناعية التهابية أقل في الأصحاء من الذين يعانون من الربو الذين كانت مستويات (A20 ) عندهم أقل أيضاً.

وباستخدام بيانات من نحو 1700 طفل يعيشون في المزارع الأوروبية جرى جمعها في دراسة أخرى، وجدوا أيضاً أن هؤلاء الذين يعانون من حساسية في الرئة لديهم نوع جيني يسبب انخفاض مستويات A20.

شاهد أيضاً

702879-1

دراسة الأولى من نوعها: كثرة فيتامين “د” تؤدي إلى هشاشة العظام

 توصل خبراء بريطانيون في مجال الصحة والتغذية إلى نتيجة جديدة مهمة تتعلق بفيتامين “د”، تنافي ...

X أغلق
X أغلق