الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار في الضفة الغربية

image

فرق الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرات شعبية مناهضة للاستيطان، ولما يسميه المتظاهرون “جدار الفصل العنصري”، في الضفة الغربية، بحسب بيان لجان المقاومة (تجمع غير حكومي).

وأوضح البيان، أن الجيش الإسرائيلي، استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي والحي، والمياه العادمة، لتفريق مسيرات أسبوعية، في بلدات النبي صالح وبلعين ونعلين غربي رام الله، والمعصرة، وكفر قدوم غربي نابلس.

وأشار البيان أن عشرات المواطنين أصيبوا بجراح، إثر إصابتهم بأعيرة مطاطية، كما أصيب عشرات بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

ورشق الشبان القوات بالحجارة والعبوات الفارغة، وأشعلوا النيران في الإطارات الفارغة، وأعادوا قنابل غازية باتجاه قوات الجيش الإسرائيلي.

ولجان المقاومة الشعبية، هي تجمّع غير حكومي لنشطاء فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب.

وبدأت السلطات الإسرائيلية بناء جدار فاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل عام 2002، تحت ذرائع أمنية.

ووفق تقديرات فلسطينية، فإن مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار وحدود 1948 “إسرائيل”، بلغت حوالي 680 كيلومترا مربعا عام 2012، أي نحو 12% من مساحة الضفة.

شاهد أيضاً

2016113083427a26

البرازيل تعلن الحداد ومشجعو نادي تشابكونسي يملأون الشوارع والملاعب

أعلن الرئيس البرازيل ي ميشال تامر الحداد الوطني لثلاثة أيام، على أرواح الضحايا في حادث ...

X أغلق
X أغلق