دراسة: بطء نبضات قلب المراهقين مؤشر لأن يصبحوا مجرمين

image

على الرغم من أن بطء نبضات القلب غالبا ما يكون علامة على الصحة الجيدة وقوة القلب وكفاءة الدورة الدموية، إلا أن علماء اكتشفوا أن المراهقين الذين يعانون من بطء نبضات القلب غالبا ما يصبحوا مجرمين عندما يكبرون في العمر.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أنه في دراسة شملت أكثر من 700 ألف شخص من أصحاب النبضات القلبية الأكثر بطئا عندما كانوا في سن المراهقة كانوا أكثر عرضة بنسبة 39 % للإدانة في وقت لاحق بارتكاب الجرائم العنيفة مقارنة بأصحاب النبضات القلبية السريعة.

وأوضح العلماء أنه بينما تتراوح النبضات القلبية للبالغين بين 60 و100 نبضة في الدقيقة، فإن قلوب بعض الأشخاص تنبض فقط لـ30 مرة في الدقيقة أو حتى أقل في الليل عندما يكون هناك فترات توقف طويلة بين نبضات القلب، ويشتبه العلماء بأن هذا الارتباط يرجع إلى التأثير النفسي لبطء ضربات القلب، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وأوضحوا أن الأشخاص من أصحاب النبضات القلبية البطيئة يعتقد أنهم يجدون صعوبة في الشعور بالحماسة أو الإثارة – وهو ما يعني أنهم قد يسعون وراء تجارب أكثر تحفيزا أو المزيد من المجازفات.

شاهد أيضاً

702879-1

دراسة الأولى من نوعها: كثرة فيتامين “د” تؤدي إلى هشاشة العظام

 توصل خبراء بريطانيون في مجال الصحة والتغذية إلى نتيجة جديدة مهمة تتعلق بفيتامين “د”، تنافي ...

X أغلق
X أغلق