لليوم الثّالث على التّوالي.. مواجهات بين مصلّين وقوّات الشّرطة في الأقصى المبارك

علم أنّ “مواجهات اندلعت في المسجد الأقصى المبارك لليوم الثُالث على التّوالي. وجاء من المصادر الفلسطينيّة أنّ “اشتباكات وقعت بين فلسطينيّين والشّرطة في الحرم القدسي الشّريف، في الوقت الذي حطّمت فيه الشّرطة هذا الصّباح بوابات الجامع القبلي التاريخيّة واقتحمت الأقصى من باب المغاربة وقامت بالاعتداء على المعتكفين وأطلقت الشّرطة وابلًا من الأعيرة المطاطيّة والغاز المسيّل للدّموع والقنابل الصّوتيّة الغازيّة الحارقة والسّامة”.

وقال أحد العاملين بدائرة الأوقاف الإسلامية في الأقصى قوله: “إن هذا الاقتحام يعتبر “سابقة”، من خلال اللجوء لتحطيم وتكسير بوابات الجامع القبلي ودهمه، بهدف اعتقال المعتكفين بداخله، وما نجم عن ذلك من خراب وتدمير هائل، وحرق جزء جديد من سجاد المسجد، وتكسير عدد من نوافذ وشبابيك الجامع التاريخيّة”.

وقالت لوبا السّمري، النّاطقة بلسان الشّرطة إنّه “وفي أعقاب معلومات استخباراتيّة حول تحصّن شباب عرب بعضهم ملثمين في الحرم القدسي الشّريف الليلة الماضية، استعدت قوّات الشّرطة بالعدّة والعتاد والقوى المعززة لدخول باحات حيز الحرم لمواجهة ومعالجة أي سيناريو اليوم الثلاثاء، وذلك بعد معاينة الشّبان بجمع الحجارة والمفرقعات ونصب حواجز مع ربط قضبان خشبيّة وحديديّة ومظلات وربط حبال لأبواب المسجد الأقصى مع خزائن الأحذيّة والنّعال لمنع اغلاق وابوابه، ساعين بذلك للاشتباك مع قوّات الشّرطة ومنع اغلاق ابواب المسجد والمس بنظام الزيارات المعتاد المتبع بحيز الباحات” كما ادّعت الشّرطة.
وتابعت لوبا السّمري: “وشرع الشّبان الملثمون مع قرب افتتاح الابواب امام الزّوّار برشق الحجارة تجاه باب المغاربة، حيث دخلت القوّات لاحقاق النظام وافساح المجال امام الزيارات، إلا أنّه ومع دخول القوّات شرع الشبان بالهرب إلى داخل المسجد مع مباشرتهم رشق الحجارة وحجارة الطوب تجاه قوّات الشّرطة من داخل المسجد ورشق عشرات المفرقعات مباشرة تجاه القوّات التي عملت بشجاعة بالغة وعزيمة متناهية تحت وابل الحجارة والمفرقعات وقضبان الحديد التي سقط قسم منها داخل المسجد مع زجاجة حارقة ألقيت نحو القوّات من داخل المسجد مسفرة عن اشتعال القضبان الخشبيّة التي جمعها الشّبان ووضعوها لحمايتهم على مداخل المسجد، كما اشتعلت النيران في سجّادة بينما تمّ إخماد الحريق من قبل رجال الاوقاف، في الوقت الذي تمكّنت فيه القوّات من فك الحواجز التي نصبها الشبان على ابواب المسجد” وفقًا لبيان الشّرطة.

وشدّدت لوبا السّمري: “هذا، وبدأت الزيارات للاجانب وغير المسلمين، بما يتضمن اليهود وفقًا لتوقيتها المعتاد ونظمها المتّبعة. وأعرب قائد اللواء ادري عن مدى تقديره لعمل القوّات الدؤوب لانهاء اعمال الإخلال بالنّظام سريعًا، مؤكّدا ضمان حريّة العبادة في المدينة لكافّة الأطراف مع العمل بكافّة الاجراءات للتصدي لأيّ محاوله للاخلال بالنظام والسكينة العامّة، وبنظام الوضع الرّاهن في الحرم القدسي الشريف مع تقديم الضالعين فيها للعدالة وايقاع اقصى العقوبات بحقهم” كما ورد في بيان الشّرطة.

image

image

image

شاهد أيضاً

20161130-8172853500267

الكنيست تصوت اليوم على مشروع “قانون المؤذن”

 تصوت الكنيست اليوم بالقراءة التمهيدية على مشروع “قانون المؤذن” والذي يحظر استخدام مكبرات الصوت في ...

X أغلق
X أغلق