كفر قاسم: اتهام شاب بـ"التخطيط للالتحاق بالمقاتلين في سورية"

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في مدينة اللد، أمس الأحد، لائحة اتهام ضد الشاب أحمد صرصور (20 عاما) من مدينة كفر قاسم، نسبت إليه تهم “تجاوزات قانونية في التجارة واستيراد سكين، التواصل مع وكيل أجنبي، محاولة مغادرة البلاد بصورة غير قانونية، دعم الإرهاب، التشويش على مجريات التحقيقات وغيرها”.

وأرفقت النيابة للائحة الاتهام طلبا لإبقاء الشاب رهن الاعتقال لغاية الانتهاء من كافة الإجراءات بحقه.

ويستدل من لائحة الاتهام إنه “بين العامين 2017 و2018 ولغاية اعتقاله، كان المتهم على تواصل مع ناشطين وداعمين لمنظمات إرهابية وجهادية، من خلال تطبيقات مختلفة عبر الهاتف، مثل ‘واتساب’ و’تيليغرام’ و’فيسبوك’ حيث كان المتهم يتحدث مهم حول نشاطات الجهاد الإسلامي في سورية ورغبته بالانضمام إلى الجهاد والقتال”.

وأضاف أن “المتهم تواصل معهم حول الأسلحة والمواد المتفجرة، طالبا مساعدة شخص يدعم تنظيم ‘القاعدة’ حول التنسيق لاغتيال وتصفية ناشط سياسي هولندي الذي بادر في العام 2018 لتنظيم مسابقة رسومات للنبي محمد، بالإضافة إلى ذلك تواصل المتهم مع ناشط في تنظيم ‘هيئة تحرير الشام’ وزوّده بالمال في مناسبات عديدة، وخطط المتهم في العام 2017 للسفر إلى سورية والانضمام لأحد تنظيمات الجهاد المقاتلة هناك والمعارضة للنظام السوري، وقام بشراء تذكرة سفر من إسرائيل لتركيا في تاريخ 7.11.2017، وخطط مع شخص كي يساعده عند الوصول إلى تركيا لاجتياز الحدود من تركيا لسورية بصورة غير قانونية، واكتشفت والدته الأمر في الليلة التي خطط فيها للسفر، ودار نقاش بينه وبينها ومنعته من الوصول إلى المطار وأخذت منه جواز سفره”.

وجاء في لائحة الاتهام أيضا أنه “خلال العامين 2017 و2018 قام المتهم بالإبحار فيما تسمّى ‘الشبكة السوداء’ وفي تطبيقات مختلفة في الإنترنت داعمة لمنظمات إرهابية، وتوصل مع مواقع تقدم خدمات لشراء الأسلحة والمواد المتفجرة ومستلزمات لتصنيع الاسلحة، وحاول شراء مادة من نوع ‘البوتاسيوم’ من أجل استخدامه بهدف إنتاج قذيفة. وتواصل المتهم مع تاجر لهذه المادة ودفع ثمنها، لكن التاجر أبلغه بأنه لا يمكن إرسال المادة إلى إسرائيل، إضافة إلى ذلك أبدى المتهم اهتماما واسعا بشراء أسلحة القنص مقابل 14 ألف دولار، وفي العام 2015 قرر المتهم تنفيذ عملية طعن ضد يهود واشترى سكينا عبر الإنترنت لهذا الغرض، وقد وصل المتهم أداء الصلاة في المسجد الأقصى بالقدس ومعه السكين، لكن شخصا يعرفه تناقش معه وأقنعه بعدم تنفيذ العملية. ووصلت قوات الشرطة في يوم 21.10.2018 إلى منزل المتهم في كفر قاسم لاعتقاله، فحاول المتهم في حينه محو تطبيق ‘فيسبوك’ من هاتفه الخاص، بهدف منع المحققين من الدخول لحسابه”.

Article source: http://samanews.ps/ar/post/355518

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *