مشروبات الحمية تهدد مستهلكيها بالموت المبكر

حذر خبراء من أن تناول المشروبات الغازية الخالية من السكر يوميا يزيد من خطر موت الشباب.

“حمية العصر الحديث” قاتلة!

وتظهر نتائج دراسة جديدة أن تناول علبتين أو أكثر من المشروبات المحلاة صناعيا، يزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية بمقدار الربع، وأمراض القلب بنسبة الثلث.

ومقارنة بأولئك الذين لم يستخدموا هذا النوع من المشروبات، فإن خطر الوفاة المبكرة يكون أعلى بنسبة 16% لدى مستهلكي مشروبات الحمية.

وحذر الخبراء من أن نتائجهم يجب أن تكون بمثابة تحذير لأولئك الذين يعتمدون هذا النوع من الحميات.

وقالت الدكتورة ياسمين موسافار رحماني، الكاتبة الرئيسة في الدراسة، من كلية ألبرت أينشتاين للطب في برونكس بنيويورك، إن أولئك الذين يتبعون حمية “وخاصة أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، يشربون المشروبات الخالية من السعرات الحرارية لخفضها في نظامهم الغذائي، لكن دراستنا وغيرها من الدراسات القائمة حاليا، أظهرت أن المشروبات المحلاة صناعيا قد لا تكون بريئة، وأن استهلاكها المرتفع يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالجلطة وأمراض القلب”.

5 أطعمة ومشروبات تمنعك من النوم ليلا!

وتستند النتائج الجديدة إلى دراسة كبيرة أجريت على النساء، تظهر أن أولئك اللواتي يتناولن علبة واحدة أو أكثر من مشروبات الحمية بشكل يومي، واللواتي يعانين من السمنة أيضا، عرضة بأكثر من الضعفين لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وشددت الدكتورة رحماني على أنه في حين تشير النتائج إلى وجود صلة بين مشروبات الحمية والإصابة بالسكتات الدماغية ومشاكل القلب، إلا أن العلماء لم يتمكنوا من إثباتها.

وأشارت أيضا إلى أن الفريق لا يعرف على وجه التحديد أي أنواع المشروبات المحلاة صناعيا كان يستهلكها المشاركون، لذلك لا يمكن تحديد أي المحليات ضارة بالفعل وأيها لا يؤثر سلبا على الصحة، وهو ما يتطلب إجراء المزيد من الأبحاث.

المصدر: ذي صن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *